تعريف الشخصية عند علماء النفس

تعريف الشخصية عند علماء النفس

تعريف الشخصية عند علماء النفس

تعتبر دراسة الشخصية من أهم الموضوعات التي تهم علم النفس ، و السبب في ذلك أن فهم طبيعة الشخصية يساعد كثيرًا في فهم طبيعة الإنسان بشكل عام ، بالإضافة إلى أن دراسة الشخصية تساهم في فهم أنماط السلوك البشري المختلفة وتفسيرها الصحيح ، حتى يتمكن الشخص من فهم الجانب الآخر ومعرفة أفضل الوسائل والأساليب للتعامل معها ، سنعرض في هذا المقال معلومات حول تعريف الشخصية عند علماء النفس و ذلك من خلال موقع عبد الهادى بلس.

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

أنواع الشخصيات في علم النفس

  • الشخصية الانطوائية: صاحب هذه الشخصية معزول عن طيب خاطر عن من حوله ؛ حيث أنه يعيش في عالمه الخاص ، فهو لا يتعامل مع الآخرين و لا يتكيف مع الواقع المحيط به ، و يقول علماء النفس: يمكن للإنسان الانطوائي أن ينجح في عدة مجالات ، خاصة في المجالات التي تتطلب السلام و الفراغ و العزلة.
  • الشخصية القهرية: الشخص غير قادر على التعبير عن مشاعره ، و إذا عبر عن مشاعره فسيكون متحفظًا و صارمًا للغاية ، في فهمه الآخرون على أنه متعجرف ومتكبر ، لذلك فإن أصدقائه محدودون ، و هو شخص شغوف بالالتزام ، لا يحب الفوضى ، و يحب العمل و يعمل بجد فيه ، لكنه يواجه المعاناة في اتخاذ القرارات ، و هو شخص صريح للغاية ، و لا يجيد تجميل العبارات ، لا يحب أن يمدح أحداً ، و لا يعطي ثقته لأحد بسهولة ، و لا يسحبها بسهولة أيضاً ، و يقول علماء النفس: هذا الشخص قلق و متوتر ، و قد يعاني من بعض الأمراض ، مثل: الصداع النصفي ، و سرعة الانفعال. آلام الأمعاء و المعدة.
  • الشخصية السيكوباتية: هذا الشخص يعتمد على رغباته و طموحاته ، و قد يُحتمل من الخارج ، لكنه يفتقر إلى المشاعر و المشاعر الداخلية ، لا يستسلم و لا يضحي في سبيل أحد ، كما يقول علماء النفس: هذا الإنسان شيطان في صورة إنسان و هو التجسيد الحى لكل معاني الرذيلة والشر.
  • الشخصية الاضطهادية: هذا الشخص لديه شعور دائم بالاضطهاد والتظلم ؛ لذلك فهو يشك في الجميع ، ويتوقع الأذى منهم ، ويحمل لهم الكراهية وعدم الارتياح ، ويمكن أن يتحول إلى شخص عدواني ، وينتقد الآخرين بطريقة تعسفية ، ولا يأخذ بعين الاعتبار مشاعرهم ، لا يقبل النقد أو النصيحة من الآخرين ، لديه القليل من الأصدقاء ، والشكوك السيئة والكثير من الغيرة ، وبالتالي علاقته السيئة بزوجته ، صعوبة الحوار والنقاش ، ويفتقر إلى روح المرح والضحك ، ولا يقترب من الناس ولا يجذبهم ، أنه شخص أناني و ليس لديه أي إحساس بالجمال و الفن الإبداعي ، و يقول علماء النفس: هذه سمة من سمات المتطرفين و المتعصبين ، تعامل معهم بهدوء و حذر ؛ لأنه لا يتردد في إيذاء من يعارضه.
  • الشخصية الهستيرية: الشخص الهستيري هو شخص أناني للغاية ، بخيل ، يحب فهم كل شيء ، سريع الانفعال لأسباب تافهة ، لديه مزاج حاد و متقلب ، و يقول علماء النفس: الشخصية الهستيرية تختلف عن مرض الهستيريا.
  • الشخصية النرجسية: الشخص الذي يعجب بنفسه كثيرا هو متعجرف ، استغلالي وانتهازي ، أنيق جدا و سطحي ، صداقاته نادرة ، و يمكن أن يصاب بالاكتئاب إذا فشلوا.
  • الشخصية شبه الإنفصامية: شخصية قريبة من مرض انفصام الشخصية و لكن أعراضه أقل حدة من الفصام ، و تتميز صاحب هذه الشخصية بأنه  شخص غريب ، متفائل و متشائم من الأشياء الغريبة ، يشعر دائمًا أن الآخرين يراقبونه ، غير واضح و سوء التفكير ، و علاقاته بالآخرين ضيقة ، يخاف من التعرض للنقد.
  • الشخصية المتحاشمية: هي شخصية تتجنب مواجهة الناس والاختلاط بهم ، و تتجنب العلاقات الاجتماعية ، و تخاف من عدم القبول ، أو رفض الناس ، و السب و الإساءة ، و مع ذلك فإن صاحب هذه الشخصية يريد الاختلاط و التفاعل مع الآخرين ، و لكنه يفرض العزلة على الآخرين بحد ذاتها لأنه يدير ظهره للناس بمحض إرادته.

إقرأ أيضاً العلاج المعرفي السلوكي للشخصية الحدية

أنماط الشخصية

تُعرَّف الشخصية بأنها طريقة لتحديد السمات والسلوكيات والأساليب المستخدمة في تفكير الشخص ، وهي تختلف اعتمادًا على كيفية تغير هذه السمات ، لذلك هناك العديد من أنواع الشخصية التي حاول العلماء تفكيكها و فهمها.

تحليل أنماط الشخصية

يتم تحليل الشخصية من خلال أربع خصائص:

  • الحيوية: يختلف الناس في الطريقة التي يوجهون بها حيويتهم و طاقتهم ، فبعضهم منفتح الذهن و يفضل التعامل مع العالم الخارجي مثل الناس و الأشياء الحقيقية ، و البعض الآخر انطوائي و يفضل التعامل مع العالم الداخلي كمنطق المعلومات والتفسيرات.
  • طريقة إستقبال المعلومات: يختلف الأشخاص في طريقة معرفتهم و تلقيهم للمعلومات ، و يفضل بعضهم التركيز على المعلومات والحقائق الأساسية التي يتلقونها ، يُعرفون بالأناس الحسيين ، و يفضل البعض التركيز على الحواس و تحليل المعاني ، و يعرفون باسم الأشخاص البديهيون.
  • طريقة اتخاذ القرار: تختلف طريقة اتخاذ القرارات من شخص لآخر ، فبعضها عقلاني و يعتمد على المنطق و الاتساق في اتخاذ القرارات ، و بعضها عاطفي ، و يعتمد على المشاعر و الظروف المحددة في اتخاذ القرارات.
  • طريقة تنظيم الأمور و الحكم عليها: تختلف الطريقة التي ينظم بها الناس الأشياء ، فهناك أشخاص حازمون ينظمون بدقة مطلقة و يتخذون القرارات بسرعة ، و أشخاص مرنون يعتمدون على الارتجال و لديهم القدرة على الاستجابة لخيارات أخرى.
  • %تطوير الذات عبد الهادى بلس

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *