صفات الصديق الحقيقي

صفات الصديق الحقيقي

صفات الصديق الحقيقي

يريد الكثير منا معرفة صفات الصديق الحقيقي تستمر بعض الصداقات حتى نهاية الحياة وعلى الرغم من أنه قد تكون هناك صعوبات لكن إذا اختار أحدهما الآخر بدقة فسوف تتغلب الصداقة علي الخلافات لأن هناك صداقات أخرى تنكسر على ركائز الخلاف وسوء الفهم والتوتر لذلك سوف نتعرف في هذا المقال علي صفات الصديق الحقيقي من خلال موقع عبد الهادى بلس.

تعريف الصداقة

صفات الصديق الحقيقي
صفات الصديق الحقيقي
  • الصداقة بإيجاز عُرفت على أنها علاقة تطوعية بين شخصين أو مجموعة من الناس على أساس الانسجام والصداقة والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة والشعور بقيمة الذات وقيمة حياة الآخرين.
  • يمكن للجميع العثور على تعريف خاص للصداقة لأن علاقة الصداقة تنشأ على أساس التطلعات الشخصية للفرد والالتزام بعلاقة الصداقة.
  • مع ذلك لا يزال من الممكن العثور على بعض الخصائص التي تميز الصداقة الحقيقية عن العلاقة الجماعية والمعرفة وحتى الأقارب والالتزام بالآخرين فوق هذه الخصائص والتواصل المنتظم والثقة والصدق والرحمة والاهتمام وغيرها من سمات الصداقة الحقيقية.

أقرأ أيضآ : انواع العلاقات الإجتماعية

أهم صفات الصديق

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

أهم ما يميز الصديق الحقيقي هو أنك لست بحاجة إلى اختبار أو الي التحقق من صدقه والتزامه بالصداقة بينكما وعندما تقرأ خصائص صديق حقيقي ستسمع صوتك الداخلي يقول لك: “هذا هو صديقي حقًا!” :

  • صفة الصدق: من أهم صفات الصديق الحقيقي حيث أنه غالبًا ما يظهر الصدق على رأس قائمة الجودة للأصدقاء الحقيقيين خاصة وأن كلمة الصداقة تأتي من الصدق! شمل استطلاع أجرته Snapchat أكثر من 10000 مشارك (تتراوح أعمارهم بين 13 و 75 عامًا) لفهم كيف ينظر الناس حول العالم إلى الصداقة وما هي أهم خصائص الأصدقاء الحقيقيين وجاءت المشاركة من مختلف الأجيال والثقافات واتفقوا جميعًا على أن الصدق هو أهم صفة يجب أن يمتلكها الصديق الحقيقي.
  • الثقة والصدق: من صفات الصديق الحقيقي فعلي الرغم ان الصدق هو أهم صفات الصديق الحقيقي الا ان الصديق الحقيقي يجب ان يكون جدير بالثقة حيث يمكنك التحدث معه وأحيانًا القلق بشأن التفكير بينك وبين نفسك لكن يجب ان تتأكد أن صديقك سوف يكون متحفظًا في حفظ الأسرار والخبايا التي تُطلعه عليها حيث يجب علي الصديق أن يفهم سرك مشاعرك وتجاربك ويساعدك في ذلك.
  • التواصل المستمر: من صفات الصديق الحقيقي حيث يسيء البعض فهم الحاجة إلى التواصل المنتظم والمستمر بين الأصدقاء لأن العامل الحاسم في التواصل بين الأصدقاء ليس الفاصل الزمني بين اتصال وآخر أو بين لقاء وآخر على العكس من ذلك المقصود بالتواصل المنتظم جودة الاتصال فقد يكون الاتصال المنتظم مرة في اليوم أو مرة كل عامين ولكنه على أي حال هو اتصال عاطفي وتطوعي ومثالي.
  • الولاء والإخلاص: أحد أهم صفات الصديق الحقيقي حيث يعتقد بعض الفلاسفة أن المنفعة هي أقوى محرك في العلاقات الإنسانية ويبدو هذا الاعتقاد غير دقيق عندما تكون مع صديق حقيقي لذلك إذا وجده صديقك الحقيقي في نوع آخر من الصداقة لمصالحك الخاصة فلن يتركك ولن يتخلى عنك إذا مرت الأيام يومًا بعد يوم فلن تخشى الانفصال عنه .
  • مستعد دائمًا للوقوف معك: أهم صفات الصديق الحقيقي وذلك لأن اللحظة التي تصرخ فيها “هو صديقي الحقيقي” في قلبك عندما تواجه ظروفًا خاصة وعندما تواجه تجارب غير عادية وصعبة سيقف صديقك إلى جانبك سواء في علاقاتك الشخصية والعاطفية وفي المشاكل المالية أو الظروف الصحية ومن ناحية أخرى ستجد أصدقاء “الطقس المعتدل” هم المفقودين في ظل ظروفك الخاصة.
  • يعرفك جيدًا وقد يقرأ أفكارك : ومعناها ان تحتاج أنت وصديقك الحقيقي إلى تفسيرات أقل في المواقف حيث يمكنه شرح سلوكك وفهم موقفك دون الكثير من الشرح والتفسير ولا حكم عليه حتى لو بدا سلوكك غريبًا فستجده قادرًا على فهم الموقف وإذا احتاج للدفاع أو السؤال سوف يتقدم بالطريقة التي تناسبك ولن يسبب لك المتاعب أو الإحراج على الإطلاق.
  • احترام حدودك: على الرغم من أن الصداقة هي صداقة عميقة إلا أنها تمنح الأصدقاء امتيازات خاصة ؛ ومع ذلك فلكل منا حدوده الخاصة ولا نريد أحد الدخول اليها لذلك الصديق الحقيقي ليس الشخص الذي يحاول فرض نفسه على حياتك والدخول بالقوة إلى عالمك الخاص والسري بإعتباره “صديقًا مقربًا” لإنه شخص يعرف حدودك ويقدرها ولا يسمح لنفسه بتجاوزها.
  • تقبل النقاط العمياء: لدينا جميعًا نقاط عمياء في شخصيتنا وسلوكياتنا وطرق تفكيرنا وصفاتنا وعاداتنا وهذه النقاط العمياء ليست هي الأفضل ونحن لا ندركها أو نتجاهلها تمامًا والصديق الحقيقي هو من يعرف ما نحن عليه من البقعة العمياء لكن لا ينبغي أن يغيروا حبه وإخلاصهم في العلاقة فقد يحاولون توضيح ولائهم وتقديرهم لتلك الصفات السلبية حتي لو لم يتقبلوا وجودها على أي حال.

صفات يجب ان تكون عند صديقك الحقيقي

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

كما ذكرنا في البداية لدينا جميعًا وجهات نظر حول الصداقة كما ان لدينا احتياجات خاصة في علاقة الصداقة لكن لدينا جميعًا احتياجات مشتركة فما هي احتياجاتك لصديق حقيقي في الحياة؟

  • صديق يستمع إلى كلماتك: التنوير هو الحاجة الأساسية لاحتياجاتنا البشرية فعندما تحتاج إلى التحدث فإن الصديق الحقيقي هو الأكثر قدرة على الاستماع بإنصات إلى الأشياء الخاصة بك ويمكن للصديق الحقيقي التمييز بين الحجج والظروف واللحظات التي تحتاج فقط إلى توقيت الاستماع.
  • أنت على رأس أولوياته: الصديق الحقيقي لن يضعك على رأس أولوياته ولكن إذا شعر بالحاجة فهو على استعداد للتخلي عن بعض أولوياته الثانوية.
  • قد يغار منك لكنه لا يحسدك : في وقت كتابة هذا المقال قد تنكر معظم المواد التي استعرضناها صفة غيرة الأصدقاء لكننا نعتقد أن الغيرة صفة إنسانية وقوتها هي إحساس بالمنافسة وهي قانونية بين الأصدقاء والإخوة وحتى الإخوة لذلك فأنه أحيانا الصداقة الحقيقية يكون بها بعض الغيرة ماعدا العلاقة بين الزوج والزوجة يجب ان تكون خالية من الغيرة بين الطرفين لكنها من الممكن ان تكون موجودة علي أحد الأطراف لكن الحسد هو العيب المذموم الذي يلي الغيرة لأن الطرف الآخر يتمني موت نعمتك وبالنسبة للآخرين فهي أكثر من مجرد الحصول على نفس الفرصة.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *