كيف اتعامل مع الطفل العنيد

كيف اتعامل مع الطفل العنيد

كيف اتعامل مع الطفل العنيد

العناد والإصرار وعدم التراجع واحد من الصفات التي يتصف بها عدد هائل من الأطفال…مما يخلق ازمات في تعامل الآباء معهم، وقد يحدث هذا لفترة وجيزة أو يصبح نمطاً سلوكياً من الصفات الثابتة الملازمة للطفل؛ حيث إنها تحقق للطفل مكاسب نفسية أو ترفيهية … ويعتبر الطفل العنيد الذكي أكثر ما يستغل تلك الصفة ويتمسك بها… و سنتعرف علي كيف اتعامل مع الطفل العنيد كما نتعرف علي جميع التفاصيل من خلال موقع عبد الهادي بلس .

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

انواع العناد اضطراب سلوكي

قبل التعرف علي كيف اتعامل مع الطفل العنيد يجب التعرف علي انواع العناد , فالطفل شقي عنيد مشاكس مصر على رأيه دون رجوع، بعض من الوالدين يعاقبون ويضربون ويعنفون اولادهم ويمنعون المصروف مما يزيد من إصرار الطفل وعناده و مشاكسته وعدوانيته، وأشكال العناد عديدة ؛ أولها عناد التصميم والإرادة لفعل امر إيجابي…هنا يجب على الآباء تشجيع الابن وتدعيم موقفه، اما الثاني عناد مفتقد للوعي اي ان الطفل يصر على فعل شيء ما دون النظر إلى عواقبه التي تترتب عليه، والثالث هو العناد مع الذات مثل رفض تناول الطعام لغضبه من والدته … معتقدا أن هذا الامر يعذبها! والرابع هو عناد الاضطراب في السلوك ؛ عناد من دون سبب لدرجة أن العناد أصبح نمطاً ثابتاً في شخصية الطفل … كما يحتاج إلى استشارة طبيب مختص وأخيراً: العناد الفسيولوجي بسبب بعض الإصابات العضوية للدماغ كحالات التخلف العقلي.

ما هي أسباب العناد سواء نفسية او تربوية

قبل التعرف علي كيف اتعامل مع الطفل العنيد يجب التعرف علي اسباب العناد يولد الطفل صفحة بيضاء نقية لا يعرف سبباً للعناد، والآباء هم من يوصلون صفة العناد في داخل أطفالهم، لذلك تتركز أول و اهم أسباب العناد عند الأطفال في أوامر الكبار غير المناسبة للحقيقة ؛ مثل التصميم على أن يقوم الطفل بفعل ما دون شرح أسبابه، كما أن رغبة الطفل في اثبات ذاته تجعله عنيداً، بالا إضافة إلى انعكاس فترة النمو النفسي للطفل التي تدفعه للرغبة في الاستقلال التام ومحاولة اكتشاف نفسه وقدرته على التأثير فيلجأ للعناد … كما يزداد مع الطفل الذكي ليحقق مزيداً من النجاحات لصالحه أولاً، ويعتبر من أسباب العناد أيضاً: تدخل الوالدين في حياة الابن بشكل مستمر، ويجب الا ننسى الطفل ألاتكالي الذي يتعمد الاعتماد على الأم أو المربية في تلبية جميع حاجاته… وهنا ينصح بالاكثار من المرونة والتغاضي عن العناد اليسير ذلك ما دام في حدود المقبول.

يجب ان تشغليه بشيء آخر للتمويه عليه، وناقشيه وتفاهمي وتناقشي معه إن كان كبيراً؛ الحوار الدافئ البسيط المقنع غير المؤجل؛ حتى لا يعتقد أنه كسب المعركة يعتبر من أنجح طرق مواجهة العناد ولكن تخيري نوع العقاب المناسب ، فكل طفل عقابه المناسب بعيدا عن ضرب أو شتائم فهي تشعره بالمهانة والانكسار.

اقرأ أيضا مشاعر الفقد بعد وفاة شخص عزيز

التعامل مع عناد الابن الذكي

أمر يتطلب صبراً وحكمة و مثابرة و عدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع؛ لذلك تعودي دائما أن تصيغي طلباتك مع طفلك بقوة حتى لا يشعر بترددك و لكي لا تعطيه الفرصة للرفض، و لا تصفيه بالطفل المعاند على مسمع منه فيتعود عليها ، و لا تقارنيه أيضاً بأطفال غيره ، إخوته أو أصدقائه، و امدحيه كثيرا كلما بدرت منه بادرة حسنة و يجب ان تكوني واقعية متفهمة لظروفه في طلباتك.

  • اسمعي صغيرك و اعترفي بتميزه و ذكائه و اهتمي بما يقول و تجاوبي معه ؛ حتى يصبح ذا إرادة قوية، أما غضبك و تعنيفك للطفل فهو يزيده عناداً، تواصلي معه في كثير من الاحيان و تعاملي معه و كأنكما أصدقاء، و قدمي لطفلك النصيحة بهدوء دون عنف أو صوت عالٍ.
  • اطلبي الطلب وقدمي لطفلك الخيارات و شجعيه على جميع مايفعله فهو من الامور الايجابية السليمة لصالحه، و عودي ذاتك على التعامل مع عناد الطفل الذكي النبيه من دون إخباره بالمرونة، و التحايل مع المواقف العنيدة الخاصة به التي يقوم بها وكوني صبورة لينة ذكية أمام عناده.
  • شجعي طفلك على ممارسة أي رياضة يفضلها ليستنفد طاقته الزائدة عن حدها فيخف عناده، و تظاهري امامه باحترام قراراته و آرائه وتفكيره حتى لو كانت بسيطة… و بالتدريج يمكن ان تصبح مهمة و إيجابية، و شاركي طفلك أمور حياته… سواء الدراسية والترفيهية وحتى الإلكترونية مما يمنحه شعور بالثقة والحب.
  • صفة العناد عنط الطفل عندما ترتبط بالذكاء تصبح أقوى تأثيراً سواء السالب أو الإيجاب، لهذا يجب ان تدققي في رد فعلك أمام عناد طفلك ، فلا تشكي عناده لأي شخص و لا تعنفيه أمام أحد، حتى لا يزداد إصرار الطفل وعناده وتشبثه بآرائه و افكاره، ومن أجل ألا يصبح عناد الطفل صفة وطبعاً ثابتاً، فيعامل صغيرك على أنه مضطرب نفسياً وانفعالياً.

كيف أتعامل مع الطفل العنيد و صاحب الحركة الكثيرة

للاجابة علي سؤال: ” كيف اتعامل مع الطفل العنيد و كثير الحركة؟” يجب الإشارة إلى أن العديد من الأطفال يتّصفون بالعناد لاسيما اثناء السنوات الأولى، ويمكن أن تكون مظاهر متغيره مثل العناد و كثرة الحركة طريقة تعبير للأطفال لاختبار الحدود و المساحات المتاحه لهم، إن تعليم الأطفال العنيدين بعض الطرق المناسبة للتعبير عما بداخلهم و التعبير عن أنفسهم والتعامل مع ضغوطهم بأساليب صحية يعتبر مفتاح التعامل الصحيح مع الأطفال، ومما يفيد في ذلك الامر :

الاستماع إلى صغيرك وفهمه وابتكار العديد من الوسائل المتنوعة لتفريغ طاقة الصغار ، ومن الضروري معرفة أن السنوات الثلاث الأولى من سن الطفل تُسمّى “الفترة الحرجة” في نمو الصغير ، حيث إن عقل الطفل يمكن ان ينمو ويتعلم باستمرار في هذه الفترة، والأطفال الذين يمكن ان يبدو عليهم العناد و فرط الحركة هم نتاج لكل ما تعرضوا له في هذه الفترة الحرجة، ولذلك فان اولياء الامور عليهم أكبر دور في تربية اولادهم وإعدادهم للمستقبل.

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *