كيف اعرف التخصص المناسب لي ؟

كيف اعرف التخصص المناسب لي

كيف اعرف التخصص المناسب لي

يتسائل الكثير من الطلبة سؤال واحد ثابت كيف اعرف التخصص المناسب لي او كيف اعرف تخصصي؟ حيث لا يمكن إنكار أن عملية اختيار التخصص الجامعي المناسب عادة ما تكون مليئة بالتوتر والخوف ، لأن الكثير من الناس يعتقدون أن هذه خطوة ستحدد مستقبلهم إلى الأبد ولكن لاداعي للقلق فالتخصص الذي تختاره لا يعني بالضرورة أنك ستنخرط في وظيفة واحدة فقط في حياتك ومع ذلك ستقضي وقتًا طويلاً في دراسته لذلك عليك قضاء بضع سنوات لتتعلم اختيار التخصص الذي يناسبك وسوف نقوم في هذا المقال بشرح كيف اعرف التخصص المناسب لي او كيف اعرف تخصصي من خلال موقع عبد الهادي بلس.%تطوير الذات عبد الهادى بلس

ما المقصود بالتخصص الجامعي؟

يشير مصطلح “التخصص الجامعي” إلى مجال الدراسة الذي تختاره في الجامعة بالإضافة إلى متطلبات الجامعة العامة ، فإنه يشمل أيضًا مجموعة من المواد المهنية في مجالات محددة في الكيمياء أو الأدب المقارن أو العلوم السياسية أو مجالات أخرى حيث يمكنك أحيانًا تصميم مهنتك الخاصة.

 

مثال
اختبار 130 سؤال من جامعة فرجينيا لاختيار التخصص المناسب:

أجرت جامعة فيرجينيا اختبارًا من 130 سؤالًا لتحديد التخصص المناسب. استغرق الاختبار أكثر من 30 دقيقة لإكماله وشمل خمسة مجالات: الأدبية والفنية والعلمية والاجتماعية والفلسفية (1) عندما تكون في إجازة ، أين تفضل أن تكون: باريس أم جزيرة استوائية؟ (2) ما هو أكثر موضوع يثير إعجابك؟ (3) ماذا تريد أن تتعلم كيف تفعل؟ (4) ما نوع النشاط الذي تفضله عندما تكون مع الأصدقاء؟ (5) ما هو الموسم المفضل لديك في السنة؟ النتائج كما يلي: – 75٪ (50٪ رجال و 84٪ نساء) اختاروا التخصص المناسب. – 25٪ يختار الطلاب التخصص الخطأ. السلوكيات الشاذة وانتشارها المرتفع بين طلاب المرحلة الثانوية: يعتقد بعض الباحثين أن هناك صلة بين الأطفال الذين يعانون من أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه وصعوبات التعلم بالإضافة إلى عدد من العوامل الوراثية والبيئية الأخرى.

 

ما مدى أهمية التخصص الجامعي؟

قد تعتقد أن التخصص الجامعي هو المفتاح الرئيسي لحياتك المهنية المستقبلية ، لكن العديد من الدراسات والاستطلاعات الحديثة تظهر أن هذا ليس هو الحال قد تعطيك المعلومات التالية فكرة عن الأهمية الحقيقية للتخصص الجامعي:

  • وفقًا لتقرير صادر عن منظمة GenFKD ، فيما يتعلق بآراء الشباب حول مؤهلاتهم الأكاديمية تظهر النتائج أن: واحد من كل خمسة خريجين لا يزال عاطلاً عن العمل وقت إجراء البحث فقط 45٪ من فرص العمل المتاحة حيث تتطلب شهادة جامعية بنسبة 40٪ من الشباب الذين تمت مقابلتهم أن تخصصهم لا علاقة له بوظائفهم الحالية.
  • وفقًا لمسح صادر عن وزارة العمل الأمريكية فإن 25٪ من الأشخاص يغيرون مجالات عملهم كل ثلاث سنوات لأن هذه المجالات عادة ما تكون بعيدة عن تخصصات جامعاتهم.
  • بعد معرفة تلك النسب قد تفكر في: كيف اعرف التخصص المناسب لي بشكل صحيح؟ الإجابة بسيطة ، فوفقًا للعوامل التي سنناقشها لاحقًا فإن اختيارك للتخصص المناسب سيساعدك في العثور على وظيفة مناسبة وقد تكون معظم تلك الوظائف في نفس المجال الذي تعمل فيه حتى لو لم يكن الأمر كذلك حيث سيمكنك الاختيار الصحيح من اكتساب المهارات اللازمة بغض النظر عن طبيعتها حيث يمكن أن يساعدك في العثور على الوظيفة المناسبة والنجاح في حياتك المهنية.

أقرأ أيضآ : اقوال وحكم عن الحياة والناس

كيف أختار تخصصي الجامعي المناسب؟

قبل أن تقرر دراسة تخصص معين يرجى التأكد من مراعاة العوامل التالية للتأثير على اختيارك:

1- الاهتمامات والميول

حتي نجيب علي سؤال كيف اعرف التخصص المناسب لي لا شك أنك سوف تسمع الجملة: “إذا أحببت شيئًا ما ، فستكون مبدعًا جدًا” هذا هو معنى الشغف لذلك إذا كنت تحب شيئًا ما فلماذا لا تفهمه أكثر من أجل الحصول على الدخل الكافي للعيش؟ ليس هذا فقط حتى الأشخاص الذين لم يكتشفوا حماسهم يمكنهم على الأقل استخدام اهتماماتهم لتحديد الموضوع الأكثر ملاءمة لهم لأن هذه الاهتمامات قد تتطور إلى شغف في المستقبل وبالمثل ، تلعب قيم ومعتقدات الشخص أيضًا دورًا مهمًا في اختيار مساره الأكاديمي. على سبيل المثال ، إذا كان أحدهم يعتقد أنه يجب حماية البيئة والثروة الحيوانية ، فسنجد أن اختياره للتوجيه المهني سيكون أقرب إلى ما يؤمن به مثل الهندسة الزراعية أو الطاقة البديلة والطاقة المتجددة ، والابتعاد عن المعرفة المتخصصة التي تنتهك قيمه مثل الهندسة الكيميائية أو الهندسة النووية المضرة بالبيئة.

2- القدرات

حتي نجيب علي سؤال كيف اعرف التخصص المناسب لي او كيف اعرف تخصصي يشير الاختصاص إلى كل الأشياء التي يمكنك القيام بها حيث تنقسم القدرة على التأثير في الاختيار المهني إلى جزأين رئيسيين: القدرة الشخصية: أي المهارات التي لديك في مجال معين حيث إن معرفة الجوانب الأكاديمية التي تجيدها سيساعدك بلا شك على اتخاذ القرار الصحيح لاختيار تخصص جامعي و هذا لا يعني بالضرورة أنك ستستبعد كافة التخصصات التي تتطلب مهارات مفقودة لأنك قد تكتسب هذه المهارات أثناء دراستك فإذا كنت تجد صعوبة كبيرة مع الرياضيات في حياتك المهنية قبل الجامعة ، فيرجى البعد عن اختيار الرياضيات والتخصصات الأخرى التي ترتبط بها (أو التخصصات الأخرى التي تتطلب تخصصات متقدمة) القدرة الرياضية) فهي بلا شك اختيار خاطئ.

القدرة المالية: نظرًا للوضع الحالي والتكلفة العالية للدراسة في الجامعات المحلية والدولية أصبحت القدرة المالية عاملاً حاسمًا في اختيار التخصص الجامعي والذي غالبًا ما يطغى على جميع العوامل السابقة.

3- فرص العمل في المستقبل

عند اختيار تخصص معين ضع في اعتبارك دائمًا فرص العمل المتاحة حيث يبحث الجميع عن شهادة جامعية لمساعدتهم على دخول سوق العمل والحصول على وظيفة مرموقة فعلى سبيل المثال إذا قررت العمل في مهمة دبلوماسية فستختار بلا شك تخصصًا وثيق الصلة بهذا المجال مثل العلوم السياسية أو العلاقات الدولية بعد ذلك ، لن تفكر بعد الآن في تخصصات مثل الطب أو تصميم الجرافيك لأنها بعيدة عن مجال العمل الذي تسعى إليه قبل اختيار تخصص جامعي تأكد من طرح الأسئلة التالية حول فرص العمل:

  • هل هناك سوق عمل لذلك التخصص؟ بمعنى آخر هل سيكون من السهل عليك العثور على وظيفة بعد التخرج من الجامعة في ذلكالمجال أو في مجال قريب؟ لتجنب خيبة الأمل الناتجة عن عدم وجود فرص عمل مناسبة حاول دائمًا اختيار تخصص منتظم يسمح لك بالعمل في مجالات متعددة ويساعدك أيضآ إذا قررت الدراسة للحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه في ذلك المجال.
  • هل لذلك التخصص مستقبل؟ نحن نعيش في عصر التكنولوجيا والتطوير التكنولوجي والابتكار وفي هذا العصر حل الذكاء الاصطناعي محل الكثير من الوظائف الحالية حيث يجب عليك التعرف على المزيد حول التخصصات المستقبلية وحاول تضمين تخصصك حتى إذا كانت الجامعة في بلدك لا تقدم ذلك التخصص حيث يمكنك اختيار تخصص واحد على الأقل كواحد من تلك التخصصات بتلك الطريقة فستكون على يقين من حصولك على وظيفة مرموقة لن يأخذها منك أحد.
  • هل هناك تخصصات مربحة؟ بصراحة حتى لو كنت تعتبر المال مكونًا ثانويًا فإنه يلعب أيضًا دورًا مهمًا في اختيار التخصص وإلا فلماذا تجد وظيفة جيدة بعد التخرج؟ أليس هذا بسبب رغبتك في عيش حياة كريمة وكسب المال؟ قبل اختيار التخصص يرجى التفكير فيما إذا كان بإمكانك العثور على وظيفة ذات رواتب عالية تلبي أهدافك ومُثُلك ، بغض النظر عما إذا كانت الوظيفة في بلدك أو في الخارج.

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

نصائح أخيرة قبل إختيار التخصص المناسب

بعد فهم العوامل الثلاثة الأكثر أهمية التي تؤثر على اختيار التخصص فيما يلي بعض أحدث النصائح التي يمكنك اتباعها أثناء المدرسة الثانوية أو ما بعد المدرسة حي يمكن أن تساعدك تلك النصائح في العثور على التخصص الذي يناسبك بشكل أفضل:

  • خلال المدرسة الثانوية تعلم كيفية تقديم المعرفة المهنية في أقرب وقت ممكن وبتلك الطريقة يمكنك تخصيص جزء من وقت فراغك خلال المدرسة الثانوية للنظر في التخصصات المختلفة في العالم وتحديد مدى اهتمامك بها.
  • حدد ما إذا كان لديك هدف طويل المدى فإذا كنت تعرف بالضبط ما تريد القيام به بعد التخرج ، فابدأ فورًا بتحديد التخصص الجامعي الذي قادك إلى الوظيفة ثم اختر الوظيفة التي تناسبك بشكل أفضل.
  • اختر جامعتك بعناية وحتى إذا كنت لا تعرف التخصص الجامعي المناسب لك فتأكد من أن التطبيق ينطبق على جامعة تتسم بالمرونة من حيث تخصصات التحويل فإذا كنت ترغب في تغيير تخصصك فهذا يكون ممكن ومتاح وقتها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *