كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية

كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية

كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية

كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية و تجنب آثارها السامة على نفسك بطريقة عملية لا تسمح فيها للطرف الآخر بتهميش نفسك أو استخدامها أو تآكلها داخل نفسك ، و ذلك من خلال عدة خطوات ينصح بها الأطباء للحماية من النرجسية لاضطراب شخصية المريض وعدم السماح له بالتأثير عليك ، و ما هي الحالات التي تحتاج فيها إلى الانفصال عنه إن كان قادرًا على ذلك ، سنعرض في هذا المقال معلومات حول كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية و ذلك من خلال موقع عبدالهادى بلس.

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

نبذة عن الشخصية النرجسية

تختلف أنواع الشخصيات في حياتنا فهناك الشخصية النرجسية و البرجماتية و الشخصية الاجتماعية و الشخصيات الأخرى ، و الشخصية النرجسية هي التي يشعر صاحبها بنفسه أكثر من غيره و يكون مقتنع بأنه يستحق معاملة خاصة من باقي الاشخاص و دائمًا يريد أن يكون مركز الاهتمام ، و هذه الأنواع من الاضطرابات النفسية تجعل من يعاني منها صعوبة بالغة في التفاعل مع الناس ، و من أسوأ الأمور في الشخصية النرجسية أنه لا يتعاطف مع الآخرين أو يسامحهم.

أنواع الشخصية النرجسية

قبل أن ندخل في تفاصيل الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها ، سنذكر بإيجاز أنواع الشخصية حسب الانقسام النفسي لها:

  • الشخصية الاجتماعية: تتخذ هذه الشخصية قرارات بعد تردد كبير و في كل أمور حياته يعتمد على الناس و لا يعتقد أنه يستطيع العيش و التكيف بمفرده.
  • الشخصية الانطوائية: هذه الشخصية تخاف من التجمعات و تحاول تجنبها و تشعر دائمًا أو تخاف من كونها غير مرغوب فيها.
  • الشخصية الوسواسية: هذه الشخصية لا تثق بأحد و تميل إلى القيام بعملها بمفردها بسبب عدم الثقة في الناس و في بعض الأحيان يصل الأمر إلى عدم الثقة بنفسها و هذه الشخصية مضطربة للغاية.
  • الشخصية المعادية للمجتمع: تميل هذه الشخصية دائمًا إلى أن تكون عدوانية تجاه الآخرين و لا تشعر بالذنب أو الندم بسبب ذلك ، بل تستمتع بإيذاء الآخرين.
  • الشخصية النرجسية: أو شخصية الأنا الذي يعتقد إنه الأفضل دائمًا و يستحق الاحترام ، و قد تصل القضية إلى درجة أن العالم له فقط ، كما أنه لا يدرك أخطائه و لا يشعر بأي من مشاعر التعاطف مع الآخرين بأي شكل من الأشكال عندما تكون حاضرة بكثرة في حياتنا.

إقرأ أيضاً أشهر المعلومات عن علم النفس

صفات الشخصية النرجسية

  • التمركز حول الذات: إنه يركز بشكل أساسي على نفسه و لا يميل حتى إلى التفكير نحو الآخرين و حياتهم حتي أنه يرى نفسه الأفضل و الآخرين أقل منه.
  • الغرطسة: إنه متعجرف و متغطرس ، و يريد دائمًا أن يمدحه الجميع ، مما يجعله يشعر بالرضا و لا يقبل النقد من الناس على أفعاله و نفسه.
  • توقع الثناء: من المتوقع أن يثني عليه الجميع على أفعاله ، حتى لو لم يطلبوا ذلك ، في معظم الأحيان ، تزعج الشخصية النرجسية بالافتراء أو التحدث عن سلبياتها.
  • المبالغة في التحدث عن ذاته: لا يتوقف عن الحديث عن نفسه و عن إنجازاته التي قد لا توجد في المقام الأول إلا في مخيلته ، فهو يسعى دائمًا ليكون المتحدث الوحيد في المكان و الجميع يستمع باهتمام.
  • الاستفادة من الآخرين لمصلحته: يعامل الناس في حياته كأدوات لتحقيق مصالحه الشخصية و الوصول إلى الإنجازات ، و لا يهتم بمشاعرهم و آلمهم ، و ما يهتم به هو مجرد تحقيق ما يرغب فيه.
  • وهم العظمة: لديه شعور دائم بأنه عظيم و يجب على الناس أن يمجدوه ، و إذا لم يكن كذلك ، و يسعى ليكون الأفضل في كل شيء ، حتى لو اضطر إلى القيام بأعمال تتعارض مع العرف و المجتمع ، فإنه سيفعله لتحقيق ذلك.
  • صعوبة التواصل الاجتماعي: يتعامل مع الناس دائما بالغطرسة و التكبر و التعالي ، مما ينقل لهم الشعور بالتفوق و التميز عليهم ، كما أنه غاضب للغاية و عصبي.
  • و من صفاته أيضاً: الخوف من النقص و الاكتئاب شبه دائم و يجد صعوبة في ضبط مشاعره لأنه يفتقر إلى التسامح والتعاطف مع الآخرين.

كيفية التعامل مع الطفل النرجسي

يعاني الطفل من اضطراب الشخصية النرجسية لعدة أسباب منها مشاكل نفسية يتعرض لها منذ الصغر ، و تربية خاطئة ، و غيرها من المشاكل ، و من أهم الأمور التي يجب القيام بها للتعامل معه:

  • معالجة سلوكه: يجب القيام بهذه الخطوة عندما يقوم الطفل بسلوكيات خاطئ ، نوضح أن هذا سلوك خاطئ و غير مرغوب فيه ، و عليك أن ترشده إلى السلوك الصحيح الذي يجب القيام به في هذه الحالة.
  • غرس التعاطف في نفسه: في هذه المرحلة ، من الممكن تحويل الشخصية النرجسية و معالجتها على عكس مراحل الحياة الأخرى. إذا كنت تستطيع تعليم طفلك التعاطف مع الآخرين و الاهتمام بمشاعرهم بدلاً من مشاعره فقط ، في هذه الحالة ستنجح في خطواتك الأولى لتخليصه من الشخصية النرجسية.
  • تحميله المسؤولية:لا تتحمل معظم الشخصيات النرجسية مسئولية ما أثبتوه في أنفسهم بأنهم الأفضل دائمًا ، والجميع يكرس نفسه لخدمتهم للتعامل مع ذلك مع الطفل ، وتحميله المسؤولية لمدة عام يصل إلى عام ، وإذا عليك أن تجبره على القيام بذلك في البداية.
  • تعليمة التفكير بواقعية: و ذلك بغرس بعض المفاهيم في نفسه ، كأن الناس متساوون ، و لا أحد أفضل من الآخر إلا بالتقوى ، و أيضًا بالتدريس لوضع أهداف في حياته الواقعية ، لا في خياله و السعي لتحقيقها.

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *