انواع المشاعر الإنسانية

انواع المشاعر

انواع المشاعر

قد تهيمن على الشخص العديد من انواع المشاعر على مدار اليوم وتميل هذه المشاعر إلى أن تكون إيجابية وأحيانا سلبية لكن أكثر الأشخاص نجاحًا هم أولئك الذين هم دائمًا على استعداد لقبول هذه المشاعر كما انهم يقومون بمجموعة من الإشارات الإيجابية لمن حولهم حتي لا يشعرون بالحزن لأنهم يتميزون انهم يتعاملون مع كل المشاعر السيئة أو الإخفاقات في العلاقات الشخصية مع من حولهم بكل حب وسوف نقوم في هذا المقال بمعرفة انواع المشاعر من خلال موقع عبد الهادى بلس.

نعريف المشاعر

انواع المشاعر الإنسانية
انواع المشاعر الإنسانية
  • العاطفة هي كلمة مشتقة من اللاتينية (إموفير) وتعني التعالي وهذه الكلمة هي مزيج من الطاقة والحركة وهي تعبير يوضح أن الحياة حركة دائمة عند وقوع حدث ما.
  • لذلك فإن الشعور هو موقف نشعر به باستمرار يتطلب رد فعل معين في قلبنا فقد نشعر بشعور معين من موقف معين أو تجربة أو ذكرى.
  • يمكن أن تساعدنا العواطف في فهم هذه التجارب وشرح لنا كيف نشعر تجاه هذه التجارب سواء كانت تجعلنا نحزن أم لا.
  • في بعض الأحيان في حالة الصدمة قد لا نتمكن من تحديد ما نشعر به لأنه يمكن أن يمنع أو يعلق الشعور في تلك اللحظة.
  •  عندما نختبر نفس التجربة مرة أخرى لن نتمكن من التعامل مع الشعور أو التفاعل معه بالطريقة الصحيحة او بالطريقة نفسها.
  • تم تصميم المشاعر الإيجابية لتعزيز متعة التجربة حتى نتمكن من البحث عن التجربة مرة أخرى وذلك لأن المشاعر الإيجابية تنشط نظام المكافأة في الدماغ لتجعلنا نشعر بالأمان والمشاعر السلبية تحذرنا من المواقف الخطرة وتحسن غرائز البقاء لدينا مما يجعلنا نكن أكثر وعيا.
  • لقد تغيرت عواطفنا بطريقة ما لذلك يمكننا البقاء في مجتمع أكثر عقلانية من أسلافنا البعيدين لكن ردود الفعل هي نفسها تقريبًا.

أقرأ أيضآ : صفات رائد الاعمال والفرق بين رائد الاعمال ورجل الاعمال

المشاعر الإنسانية وأنواعها

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

  • شعور السعادة : من بين جميع نواع المشاعر المختلفة قد تكون السعادة هي أكثر ما يبحث عنه الناس وعادة ما تُعرَّف السعادة بأنها حالة عاطفية ممتعة تتميز بالرضا والفرح والوفاء والرضا والسعادة.
  • منذ الستينيات نمت الأبحاث حول السعادة بشكل كبير في العديد من التخصصات بما في ذلك ما يعرف بعلم النفس الإيجابي في مجال علم النفس.
  • يتم التعبير عن هذه المشاعر أحيانًا بالطرق التالية:
  • تعابير الوجه مثل الابتسامات.
  • لغة الجسد مثل الجلوس أو الوقوف المريح.
  • الكلام المبهج المريح.
  • السعادة هي أحد المشاعر الإنسانية الأساسية ولكن ما نعتقد أنه من يخلق السعادة يتأثر بشدة بالثقافة على سبيل المثال في العديد من الثقافات الشعبية فإن الوفاء بشروط معينة (مثل شراء منزل أو الحصول على وظيفة بأجر مرتفع) هو سبب السعادة.
  • في الواقع الأشياء التي تساهم في السعادة أكثر تعقيدًا وتفردًا (فردية) حيث يعتقد الناس دائمًا أن السعادة مرتبطة بالصحة ويدعم البحث فكرة أن السعادة يمكن أن تلعب دورًا في الصحة الجسدية والعقلية.
  • ترتبط السعادة بمجموعة متنوعة من النتائج بما في ذلك زيادة متوسط ​​العمر المتوقع وزيادة الرضا الزوجي.
  • شعور الحزن : على العكس من شعور السعادة ترتبط التعاسة بظروف صحية سيئة مختلفة على سبيل المثال يرتبط التوتر والقلق والاكتئاب والوحدة بعوامل مثل انخفاض المناعة وزيادة الالتهاب وانخفاض متوسط ​​العمر المتوقع.
  • الحزن هو نوع آخر من المشاعر وعادة ما يتم تعريفه على أنه حالة عاطفية عابرة تتميز بمشاعر خيبة الأمل والحزن واليأس ونكران الذات والاكتئاب.
  • مثل كافة المشاعر الأخرى الحزن شيء يختبره الجميع من وقت لآخر في بعض الحالات قد يمر الناس بفترات طويلة من الحزن الشديد والتي قد تتحول إلى اكتئاب.
  • يمكن التعبير عن الحزن بعدة طرق بما في ذلك: الشعور بالإنزعاج المستمر.
  • تفضيل الوحدة.
  • البكاء في كثير من الأحيان.
  • قد يختلف نوع وشدة الحزن تبعًا للسبب الأساسي وتختلف طريقة تعامل الناس مع هذه المشاعر من شخص لآخر.
  • غالبًا ما يؤدي الحزن إلى المشاركة في آليات التكيف مثل تجنب الآخرين والتفكير في الأفكار السلبية.
  • في الواقع يمكن أن تؤدي هذه السلوكيات إلى تفاقم مشاعر الحزن وإطالة أمدها.

شعور الخوف وكيفية التعامل معه

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

  • شعور الخوف : هو عاطفة قوية يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في البقاء على قيد الحياة وعندما تكون في خطر وتشعر بالخوف فإنك تواجه ما يسمى استجابة القتال أو الهروب.
  • تصبح عضلاتك مشدودة وتسرع ضربات قلبك وتنفسك ويصبح عقلك أكثر يقظة مما يسمح لجسمك بالهروب من الخطر أو الوقوف للقتال.
  • تساعدك هذه الاستجابة على ضمان استعدادك للاستجابة بفعالية للتهديدات من حولك.
  • يمكن التعبير عن هذه المشاعر على النحو التالي: تعابير الوجه مثل اتساع العينين وشد الذقن ومحاولة تجنب التهديدات.
  • ردود الفعل الفسيولوجية مثل التنفس السريع وضربات القلب.
  • بالطبع لا يشعر الجميع بالخوف بنفس الطريقة قد يكون بعض الأشخاص أكثر حساسية تجاه الخوف وقد تؤدي المواقف أو الأشياء إلى إثارة هذه المشاعر.
  • الخوف هو استجابة عاطفية للتهديدات المباشرة ولكن يمكننا أيضًا الاستجابة بشكل مشابه للتهديدات المتوقعة وحتى لأفكار المخاطر المحتملة وعادة ما يُنظر إلى هذا على أنه قلق.
  • على سبيل المثال في الغالب يتضمن القلق الاجتماعي الخوف المتوقع من المواقف الاجتماعية.
  • من ناحية أخرى يبحث بعض الأشخاص بالفعل عن مواقف مخيفة على سبيل المثال ، قد تثير الرياضات الخطرة الخوف لكن بعض الناس متحمسون ومحبون لها.
  • يمكن أن يؤدي التعرض المتكرر لأشياء أو مواقف مخيفة إلى الألفة والمرونة مما قد يقلل من مشاعر الخوف والقلق.
  • هذه هي الفكرة من وراء العلاج بالتعرض لأن الناس يتعرضون تدريجيًا لأشياء تخيفهم في بيئة آمنة وخاضعة للرقابة وفي النهاية يبدأ الخوف في التلاشى.

في الأخير نكون قد وصلنا إلى نهاية موضوع انواع المشاعر.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *