مهارات تحديد الهدف وإدارة الذات

مهارات تحديد الهدف وإدارة الذات

تتيح لك مهارات تحديد الهدف وإدارة الذات زيادة إنتاجيتك إلى أقصى حد ، وتحسين أداء عملك وتحقيق الأهداف المهنية بكفاءة. يمكن أن يساعدك تحسين مهاراتك في الإدارة الذاتية على زيادة قابليتك للتوظيف وإدارة مسار حياتك المهنية بشكل أفضل. في هذه المقالة ، نحدد مهارات الإدارة الذاتية لمكان العمل ونقدم نصائح لتحسينها.

ما هي مهارات الإدارة الذاتية؟ 

مهارات الإدارة هي القدرات التي تسمح للناس بالتحكم في أفكارهم ومشاعرهم وأفعالهم. إذا كانت لديك مهارات قوية في الإدارة الذاتية ، يمكنك تحديد الأهداف بشكل مستقل وأخذ زمام المبادرة لتحقيقها ويمكن أيضًا أن تساعدك الإدارة الذاتية الإيجابية في توجيه مسار حياتك المهنية وتضمن لك البحث عن الفرص التي تجعلك أقرب إلى أهدافك.

أمثلة على مهارات الإدارة الذاتية 

تركز مهارات الإدارة الذاتية على المسؤولية الشخصية في المجالات التالية:

  • المنظمة
  • تحديد الهدف
  • إدارة الوقت
  • التحفيز الذاتي
  • إدارة الإجهاد 

يمكنك تطبيق مهاراتك التنظيمية على وقتك ، المساحة المادية والطاقة والقدرات العقلية لإثبات الدقة وتحسين الوظائف. إذا كنت منظمًا جيدًا ، يمكنك التخطيط للأنشطة المهمة وتحديد أولوياتها وتنفيذها ، مما يساعدك على الإدارة الذاتية لمسؤوليات عملك الأساسية.

إعداد الهدف

إعداد الهدف هي القدرة على تحديد ما تريد تحقيقه بطريقة واضحة ومحددة. يساعدك تحديد الهدف في العمل على تحديد ما هو مهم وإنشاء خطة عمل تساعدك على تحقيق الأهداف التي تتوافق مع هذه القيم. هذه المهارة ضرورية للحفاظ على الإنتاجية في العمل لأنها تجعلك قادر على إدارة وقتك وأفعالك.

إدارة الوقت 

تتيح لك مهارات إدارة الوقت القوية تحديد أولويات المهام وتجنب الانحرافات والحفاظ على التركيز. تساعد الإدارة الفعالة للوقت في العمل في تحديد المواعيد النهائية والوفاء بها ، والعمل على شيء واحد في كل مرة وتفويض المسؤوليات بشكل مناسب. تعد إدارة وقتك جزءًا أساسيًا من إدارة نفسك.

التحفيز الذاتي

التحفيز الذاتي أخذ زمام المبادرة  في المهام التي يجب عليك إكمالها. عندما تكون متحمسًا ذاتيًا ، فإنك تتوقع وتخطط للمهام اللازمة لتحقيق مهام أكثر أهمية أو لحل المشكلات المستمرة. أنت مدفوع برغبتك في النجاح وليس عوامل خارجية ، مما يجعلك أكثر إنتاجية في العمل. التحفيز الذاتي هو جانب الإدارة الذاتية الذي يضمن التقدم إلى الأمام في مشاريعك وأنشطتك.

تنظيم المجهود

يمكن أن يأخذ تنظيم المجهود أشكالًا عديدة ، من الحفاظ على نظام غذائي صحي ونظام التمارين الرياضية إلى ممارسة أنشطة أخرى مثل التأمل أو تدوين يوميات حول تجاربك. يمكن أن تساعدك تنظيم ضغوطات العمل في الحفاظ على هدوئك في العمل. يتيح لك التعامل مع التوتر قبل أن يصبح مشكلة ، التركيز على أهدافك وإحراز تقدم إلى الأمام. يساعدك التحكم في التوتر على إدارة عواطفك بنفسك والحفاظ على السلوك المهني في العمل.

المساءلة

المساءلة هي القدرة على تقديم إجابة واستحقاق اللوم وتحمل المسؤلية. عندما تتحمل المسؤولية ، تكون مستعدًا لتقييم عملك وتحديد أفضل طريقة للمضي قدمًا.

كيفية تحسين مهارات الإدارة الذاتية

عزز مهاراتك في الإدارة الذاتية من خلال التركيز على الطرق التي يمكنك من خلالها توجيه وتقييم وتحسين مهامك اليومية. فيما يلي سنذكر بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحسين مهارات الإدارة الذاتية:

    1. قيم نقاط قوتك. حدد المهام المهنية التي تتفوق فيها وركز على طرق زيادة قدراتك في هذه المجالات. يساعدك فهم نقاط قوتك على إدارة مسار حياتك المهنية بطريقة أفضل وتحقق أقصى استفادة من المهارات مثل  الكتابة الفنية أو التصميم الجرافيكي أو خدمة العملاء.
    2. حدد أولويات مسؤولياتك. حدد بوضوح أيها أكثر أهمية ، وركز على الوظائف الأكثر أهمية ، وتجنب الأشياء التي تشتت انتباهك عما هو مهم.
    3. تطوير الأنظمة التنظيمية. ابحث عن طرق فعالة تساعدك في إدارة وقتك وتبسيط أنشطتك اليومية والاحتفاظ بالعناصر المهمة في أماكن يسهل الوصول إليها. قد تتضمن هذه الخطوة استخدام كتاب جدول الأعمال أو تحميل تطبيق لإدارة الوقت على هاتفك أو إنشاء نظام حفظ ملفات على مكتبك.
    4. حدد مواعيد نهائية صارمة. حدد مواعيد نهائية لكل مرحلة من مراحل المشروع ، وحافظ على جدولك الزمني. اجعل نفسك مسؤولاً عن إنجاز المهام في الموعد المحدد أو قبله عن طريق الالتزام بوضع ساعات أكثر عند الحاجة للوصول إلى نقاط التفتيش التي حددتها بنفسك.
    5. نفذ مهمة واحدة في كل مرة. ركز وقتك وطاقتك وقدراتك على مهمة واحدة . أكمل كل مهمة بشكل كامل قبل الانتقال إلى أخرى حتى تتمكن من إدارة وقتك وجهدك بكفاءة.
    6. تدرب على الصبر. حافظ على الشعور بالهدوء حتى تتمكن من التفكير بوضوح وموضوعية. كن مراعًا للآخرين ، وحاول التعاطف مع احتياجاتهم وخبراتهم لمساعدتهم بشكل أكثر فعالية.
    7. اعتن بصحتك وعافيتك. الحفاظ على نظام غذائي سليم ، وممارسة الرياضة بانتظام ، والاهتمام بنظافتك الشخصية والتركيز على خفض مستويات التوتر لديك. خذ فترات راحة لتصفية ذهنك ، واحتفظ بوجبات خفيفة صحية في العمل ، وابحث عن فرص للنشاط البدني ، مثل المشي السريع.
    8. قيم تقدمك. بموضوعية قم بتقييم التقدم الذي أحرزته نحو أهدافك من خلال تحديد نقاط التفتيش على طول الطريق وتتبع إنجازاتك لتعرف هل حققت هذه الأهداف أم لا ؟ اطلب من مرشد المساعدة الحصول على تقييم شامل. استخدم هذه التعليقات لتحسين نفسك  من الآن فصاعدًا. 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *