دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي

دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي

دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي

يعتبر السلوك الشخصي البصمة التي تعكس افعال وتعامل الفرد مع الآخرين، فهناك الافراد الذين يتّبعون السلوك الإيجابي في تعاملاتهم ، إذ يستطيعون تحقيق كل الأهداف التي وضعوها في مسيرتهم بشكل ناجح وفعّال، والبعض الآخر من الافراد يتّبعون السلوك السلبي في جوانب متعددة في حياتهم، فان اتّباع هذا السلوك يعمل على فشل هؤلاء الافراد في تحقيق الأهداف التي تتعلق بمسيرتهم ، وعدم قدرتهم على التفاعل و الاجتماع مع الآخرين. كما ان دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي فعلا وذلك عن طريق المحيط الذي يعيش فيه، فكلّ عنصر في المجتمع له تأثير على السلوك الشخصي للانسان ، فلكلِ من الأسرة، والشارع والجامعة، والمدرسة ، دور في تكوين السلوك للانسان ، وفي هذه المقالة سوف نقوم بشرح تأثير دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي ،و سنتعرف علي كافة التفاصيل من خلال موقع عبد الهادى بلس.

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

ما هو الأثر الإيجابي

عندما يقابل الانسان أصدقاء يتمتّعون بخصال جميلة ، وملتزمين من النواحي الدينية والأخلاقية، يصبح لهم أثر إيجابي على هذا الفرد ، عند طريق إرشاده إلى الطريق الصح ، وحثّه على القيام بالسلوكيات الصحيحة في سلوكه ، فمجرد الاختلاط بمثل هؤلاء الاصحاب ، سوف يكتسب منهم أسلوبهم وطريقتهم في العموم ، ويتطبع بطبائعهم ويسعى لعمل جميع الطرق والوسائل ليتصف بأخلاقهم، وخلاف ذلك عندما يرافق الانسان الأصدقاء الذين يمتلكون الصفات غير الحميدة والمقصّرين في النواحي الدينية والعبادات المختلفة ، فإنّ لذلك أثر سلبي على هذا الفرد ، ويقوم باكتساب الصفات المشينة من هؤلاء الأصدقاء. فمن الناحية العلمية وايضا الدراسية، عندما يرافق الطالب الاصحاب المتفوقين في تعليمهم ، يؤثّر ذلك عليه بصورة إيجابية عليه، و يعتبر حافز قوي ومشجع، للقيام بالمثابرة والاجتهاد، للقدرة على منافستهم في التفوق و الحصول على أعلى الدرجات، والعكس صحيح فعندما يصاحب الطالب الطلبة المقصرين في تعليمهم ، فإنّ ذلك سوف ينعكس عليه سلباً، من خلال قيامه بالانشغال مع هؤلاء الاصحاب في القيام بالأعمال التي تشغلهم عن التعليم ، والتقصير في أداء الواجبات التعليمية المطلوبة منه.

كما إنّ الصديق الصالح له دور إيجابي وفعّال على صديقه ، ولا يعني هذا كثرة النصائح والمواعظ فالفرد بطبعه يسأم من التوجيهات النظرية ولا يرغب في تطبيقها، ولكنّ الصديق يؤثّر علي صاحبه من خلال صفاته وتصرفّاته الشخصية، فالعديد من الطلّاب يتحسّن مستواهم التعليمي عندما يصبح لديهم اصحاب جديّون في الدراسة، والصاحب الصالح الخلوق يلفت نظر صاحبه للأخلاق الجميلة ويحثّه على التخلّق بها دون أن يشعر، ويعتبر من هذه الأخلاق الصدق في الحديث وعدم الكذب والأدب مع الاخرون ، وكذلك الأمر بالنسبة للصاحب الصالح دينيًا صاحب الطبع اللّين والتعامل الجميل ، وهذا ينطبق على كل صفات الفرد وطباعه الحسنة التي قد ينقلها لصاحبه أو يكتسبها من الآخرين.

أقرأ أيضا خطوات حل المشكلة مع مثال

ما هو الأثر السلبي

يتأثر الصاحب من بعضهم البعض في ممارسة العديد من العادات السيئة في تصرفاته مثل التدخين، وشرب الكحول، والإدمان على المخدرات وغيرها من العادات المشينة ، فعندما يقوم الفرد بمرافقة مثل هؤلاء الاصحاب سوف يقوم بتقليدهم في اتّباع هذه السلوكيات السيئة والمشينة في المجتمع، والتي يكون لها تأثير سلبي من النواحي الجسمانية والعقلية والروحية، وعكس ذلك عندما يقوم الفرد بمرافقة الاصحاب الذين يتبعون العادات الصحيحة والسليمة في حياتهم اليوميه، مثل ممارسة التمارين الرياضية، وتناول الوجبات السليمة والمتوازنة، والالتحاق بدورات دينية وتثقفيها وغيرها من العادات الإيجابية، كما يتأثر بهم ويتنافس معهم للقيام بهذه العادات، التي يمكن ان تعود عليه بالنفع والفائدة.

كما هو الحال في التأثير الإيجابي للاصدقاء فإنّ لهم أيضًا تأثيرًا سلبيًا خطيرًا، كما أنّ الأثر السلبي للاصدقاء قد يكون أظهر وأوضح في العديد من التجارب، وذلك لأنّ رفيق السوء لا يكتفي بعمل الأشياء السيئة وإنّما يحسّنها في نظر صديقه ويحثّه عليها حتّى يتشاركان فيها ولا يشعر بأفضلية صديقه عليه، وهنا ينبغي الحذر والانتباه، خاصة وأنّ هذا التأثير يكون تأثير متدرج فالكثير من الافراد قد أدمنوا شرب المخدرات وشرب الكحول نتيجة لتأثرّهم باصدقائهم ، والكثير أيضًا كانوا فائقين بتعليمهم ولكنّهم تراجعوا وقلت مستوياتهم بسبب اصحاب السوء، كما أنّ الصحاب قد ينقل لصديقه عادات سيئة وسلبية دون أن يدري مثل كثرة التذمّر والكسل والعشوائية وغيرهم كثيرا وبهذا يتبيّن أهمية دور الاصدقاء في اختيار السلوك الشخصي.

دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي لصاحبه

تعد علاقة الصداقة من أهم العلاقات التي قد تربط الفرد بمن حوله من الناس، فالأصدقاء الصادقون هم من يقفون دائماً وأبداً مع اصحابهم ، في السراء، والضراء، فيقدمون لهم كل ما يقدرون عليه من انواع الدعم المعنوي، والمادي على حدٍّ سواء. إنّ الصداقة على مالها من ميّزات كثيرة لا يمكن أن تُحصى، إلا أنّ لها الكثير من المحاذير، خاصّة إن تعلّق قلب الإنسان بالافراد السيّئين الذين قد يجعلونه ينحرف عن جادّة الصواب، ويهوي في مستنقع الفواحش ، والانحطاط، ومن هنا فإنّ على الافراد أن يعرف صفات صاحبه ، ورفيقه حتى يكون على بيّنة من أمره.

دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي بتقليد الأفعال

إن أخطر ما في الوضع هو سعي كل الصحاب إلى تقليد اصحابهم في كل التصرفات وقضاء وقت كبير معهم، وهنا فإن كان هؤلاء الاصحاب البشعين فإنه سيبدأ شيئاً فشيئاً باقتراف ما يقترفونه من أعمال مشينة ، تتنافى مع التعاليم الدينية، والتقاليد في المجتمع ، وهذا الأمر ينطبق أيضاً على الاصحاب الصالحين  الذين قد يرفعون صاحبهم إلى أعلى المراتب والمستويات، فليس هناك هدية احسن من الاصحاب ذو الأخلاق الرفيعة، و اصدقاء طموحها عالية في الدنيا، والآخرة.

دور الاصحاب في اختيار السلوك الشخصي باتخاذ قدوات

أيضاً، فإن أبرز ما قد يحدد السلوك الشخصي للافراد ، هو القدوة، والمثل الأعلى، ولهذا الأمر ارتباط قوي ، ولصيق بالاصحاب ، فاهتمامات بعض الاصحاب قد تنعكس مباشرة على اصحابهم ، فتصبح بالتالي بعض النماذج عظيمة في نظر هؤلاء، مع أنها قد تكون مشينة ، ولا تصلح لأن تكون قدوة ابدا ، وهذا يؤثر بصورة مباشرة في سلوكيات الأفراد المتعددة . 

%تطوير الذات عبد الهادى بلس

فوائد الصحبة الصالحة

إنّ للصاحب الصالح والصديق الطيّب أثرٌ عظيم على الفرد ، وكم من قصة ذكرت فضل الصاحب الصالح وبيّنت تغيّر أحوال البعض من مهاوي السوء إلى الفضيلة والالتزام والأخلاق الحميدة ، وفيما يأتي نذكر بعض من فوائد الاصدقاء الصالحة:

  • الصديق الصالح يسعى الي هداية صديقه إلى الفلاح ويدلّه على طريق الخير.
  • الصديق الصالح يعمل على تقويم طريق صديقه وتغيير سلوكه السيء وطباعه السلبية.
  • الصديق الصالح يُحذّر صحبه من الترّدي السلوكي وخطوات الفشل، و يصلحه إلى محاسن الأخلاق وأفضل السلوكيات.

وبهذا نكون قد عرّفنا الشخصية و اوضحنا معنى السلوك، وبينا ما هي العلاقة بينهما وأنّ السلوك جزء من شخصيه الفرد ، وشرحنا دور الاصدقاء في اختيار السلوك الشخصي، وأشرنا إلى الدور المهم و الاساسي للأصدقاء في تغيير طباع اصحابهم وتصرّفاتهم وردّات أفعالهم.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *